كتاب المفاتيح العشرة للنجاح pdf ابراهيم الفقي تحميل وقراءة

557

كتاب المفاتيح العشرة للنجاح pdf ابراهيم الفقي تحميل وقراءة

كتاب المفاتيح العشرة للنجاح pdf ابراهيم الفقي تحميل وقراءة

كتاب المفاتيح العشرة للنجاح pdf ابراهيم الفقي تحميل وقراءة

اسم الكتاب : كتاب المفاتيح العشرة للنجاح pdf ابراهيم الفقي تحميل وقراءة

الكاتب : ابراهيم الفقي

التصنيف : تنميه بشريه

النوع :pdf

تحميل مباشر

روابط اخرى

كتاب المفاتيح العشرة للنجاح لــ إبراهيم الفقى
في هذا الكتاب ستتعلم ..
خمس خطوات لصنع الدافع الذي يحقق لك النجاح .
الطريقة العملية للتنويم الذاتي و صنع اعتقاد قوي.
أربع أنواع للخوف و كيف تواجهها .
الوصفة العملية للوصول للتوقعات الإبجابية.
القوة الرهيبة للإنضباط و الإلتزام و الصبر.
الطريقة العملية للتنويم بالإسترخاء
مقتطفات من الكتاب
المفاتيح العشرة للنجاح هل توافق معى على أننا بدون دوافع لا يكون عندنا رغبة في عمل أي شيء؟
هل تعرف أي شخص تظن أنه كان يشغل وظيفة ممتازة ويتقاضى مرتب محترم ولكنه ترك عمله لأنه لديه دوافع كافية للعمل؟
عندما يكون عندك دوافع وبواعث نفسية يكون عندك حماس أكثر وطاقة أكبر ويكون إدراكك أفضل, بعكس إذا كانت عزيمتك هابطة فلا يكون عندك طاقة ويتجه تركيز اهتمامك نحو السلبيات فقط وتكون النتيجة هي التدهور في الأداء. ولكن ما هي الدوافع؟ ما هو مصدرها؟ وكيف من الممكن أن يكون لدينا دوافع؟ والأهم من ذلك كيف نحافظ على بقائها معنا بإستمرار؟ هذا هو موضوع بحثنا في هذا الجزء.
ما هو مصدر الدوافع؟ … من أين تأتى الدوافع؟
قال دنيس ويتلى مؤلف كتاب سيكولوجية الدوافع “تتحكم قوة رغبتنا في دوافعنا وبالتالي في تصرفاتنا”.
دعنى أقص عليك قصة الشاب الذى ذهب إلى أحد الحكماء الصين ليتعلم منه سر النجاح, وسأله “هل تستطيع أن تذكر لى ما هو سر النجاح؟” … فرد عليه الحكيم الصينى بهدوء وقال له سر النجاح هو الدوافع, فسأله الشاب ومن أين تأتى هذه الدوافع؟, فرد عليه الحكيم الصينى من رغباتك المشتعلة وباستغراب سأله الشاب وكيف يكون عندنا رغبات مشتعلة؟ … وهنا استأذن الحكيم الصينى لعدة دقائق وعاد ومعه وعاء كبير ملىء بالماء وسألى الشاب هل أنت متأكد أنك تريد معرفة مصدر الرغبات المشتعلة؟ فأجابه الشاب بلهفة طبعا .. فطلب منه الحكيم ان يقترب من وعاء الماء وينظر فيه, ونظر الشاب إلى الماء عن قرب وفجأة ضغط الحكيم بكلتا يديه على ٍاس الشاب ووضعها داخل وعاء المياه !!

ومرت عدة ثوان ولم يتحرك الشاب ثم بدأ ببطىء يخرج رأسه من الماء ولما بدأ يشعر بالإختناق بدأ يقاوم بشدة حتى نجح في تخليص نفسه وأخرج رأسه من الماء ثم نظر إلى الحكيم الصينى وسأله بغضب ما هذا الذى فعلته؟ فرد عليه وهو مازال محتفظا بهدوئه وابتسامته قليلا سائلا مالذى تعلمته من هذه التجربة؟ فقال الشاب لم أتعلم شيئاً فنظر إليه الحكيم الصينى قائلا لا يا بنى لقد تعلمت الكثير ففي خلال الثوانى الأولى أردت أن تخلص نفسك من الماء ولكن دوافعك لم تكن كافية لعمل ذلك وبعد ذلك كنت دائما راغبا في تخليص نفسك فبدأت في التحرك والمقاومة ولكن ببطء حيث أن دوافعك لم تكن قد وصلت بعد لأعلى درجاتها, وأخيرا اصبح عندك الرغبة المشتعلة لتخليص نفسك وعندئذ فقط انت نجحت لأن لم تكن هناك أي قوة في استطاعتها ان توقفك, ثم أضاف الحكيم الصينى الذى لم تفارقه ابتسامته الهادئة عندما يكون لديك الرغبة المشتعلة للنجاح فلن يستطيع أحد ايقافك.

كتب اخرى :

· ·

Comments are closed.