كتاب رسائل غسان الكنفاني إلى غادة السمان pdf تحميل وقراءة

540

كتاب رسائل غسَّان الكنفاني إلى غادة السَّمان pdf تحميل وقراءة

كتاب رسائل غسَّان الكنفاني إلى غادة السَّمان pdf تحميل وقراءة

كتاب رسائل غسَّان الكنفاني إلى غادة السَّمان pdf تحميل وقراءة

اسم الكتاب : كتاب رسائل غسَّان الكنفاني إلى غادة السَّمانpdf تحميل وقراءة
الكاتب : غادةالسمان

التصنيف : روايه

النوع :pdf

تحميل مباشر

روابط اخرى

 كتاب جميل يفتح شهيتك للقراءة ادب غسان كنفاني وايضا غادة السمان اعجبت بشدة بأسلوب واحساس غسان وكلماته الرقيقة
في وصف حبيبته وشدة احتياجه لها
الكتاب أكثر من رائع وخاصة أنه بقلم الكاتب الفلسطيني صاحب القلم الجميل غسان كنفاني وبغض النظر عن تعليقات غادة السمان على رسائله بطريقتها المستفزة
مشاعر كثيرة تنتابكِ منها رغبتكِ الشديدة في البكاء ، وإحساسكِ الغريب بأن غسان كان يوجه رسائله لكِ أنتِ وحدكِ
استمتعت كثيرا بقراءة المشاعر الملتهبة و جنون الحب في كلمات و اسلوب غسان كنفاني
جعلكِ تعيشين قصة حب حقيقية مكتوبة بأحرفها رغم نقصانها لعدم وجود ردود غادة علي رسائله
احببت طفولة غسان و شرقيته في بعض الاسطر

اقتباسات

«دونك أنا في عبث، أعترف لك مثلما يعترف المحكوم أخيراً بجريمة لم يرتكبها»
قالها لملهمته؛ ليظهر جانبه الذي لا يعرفه الكثيرون في عالمه السياسي والأدبي، جانبه العاشق ذا القلب المرهف، لقد قالها لزهرته الدمشقية.
عرفه العالم صلباً جامداً قوياً، منتصراً بقلمه، مواجهاً لأعدائه ومغتصبي وطنه، الذين اغتالوه خشية كلماته، عرفه العالم مناضلاً قومياً، لا يعرف للضعف والعاطفة طريقاً، لكن لم يعرفه العالم عاشقاً متذللاً خاضعاً تحت إرادة وسطوة الحب، لم يعرفه العالم مغرماً ينسج قلمه كلمات تفوح حباً برائحة تمتزج فيها رائحة زهر دمشق وبارود يافا.
بدأت القصة في الستينيات من القرن الماضي، كان هناك روائي شاب فلسطيني مسيحي، متزوج من فتاة كندية يدعى «غسان كنفاني»، تعرّف على أديبة سورية مسلمة تدعى غادة السمان، هي مجرد معرفة عابرة في جامعة دمشق، ويقال إنهما التقيا بعد ذلك في القاهرة في إحدى الحفلات الساهرة، وفي تلك الليلة قال لها غسان: «مالكِ كطفلة ريفية تدخل المدينة أول مرة؟».
ومن هذه الليلة والصلة توثقت بينهما في عدة دول عربية، وعاشا علاقة حب لم يسبق لها مثيل، ليتبادلا بعدها رسائل كانت ثمرة هذه العلاقة، والتي نشرتها غادة على كتاب أصدرته عام 1992 في ذكرى المناضل غسان السنوية بعنوان «رسائل غسان كنفاني إلى غادة السمان».

وكعادة أغلب قصص الحب التاريخية العظيمة، التي تحمل في جنباتها الألم وتنتهي بالفراق، هذا الحب المستحيل ربما وقفت أمامه العديد من القيود الاجتماعية والدينية، لكنها لم تقف في وجه مشاعر غسان وكلماته، هو في وادٍ وهي في آخر، وسماء الأدب والإبداع كانت الملتقى.
توفي البطل متفجراً على يد الموساد الصهيوني، مبعثراً كبعثرات حروفه العاشقة، التي نشرتها غادة بعد استشهاده بـ20 عاماً؛ لتقول للعالم إن المناضل العنيد، يحمل بين ثناياه قلب شاعر.
استمتع بقراءة وتحميل كتاب رسائل غسان كنفاني إلي غادة السمان

 

كتب اخرى :

·

Comments are closed.