كتاب زمن الحب الاخر pdf غادةالسمان تحميل وقراءة

425

كتاب زمن الحب الاخر pdf غادةالسمان تحميل وقراءة

 كتاب زمن الحب الاخر pdf غادةالسمان تحميل وقراءة


كتاب زمن الحب الاخر pdf غادةالسمان تحميل وقراءة

اسم الكتاب : كتاب زمن الحب الاخر pdf غادةالسمان تحميل وقراءة
الكاتب : غادةالسمان

التصنيف : كتب منوعه

النوع :pdf

تحميل مباشر

روابط اخرى

مقتطفات من كتاب زمن الحب الاخر

تبدأ الحياة كل يوم من جديد كما لو انها بدأت للتو – غوته –

انت جميل الجسد فارغ الروح هذا هو العهر ايضا

نساءونا دمى واعية لاصول البيع والشراء تتمنع افتعالا وتعتبر نفسها مفعولا به يمنح مقابل شروط ومغانم اخرى

ان سواك من الرجال غير موجودين في عالمي كذكور كي اشتهيهم مادمت انت ذكري لا استطيع ان اخونك فالجنس لدي امتداد
للحب , اسلوب اخر للحوار , لا اعرف الجنس المعزول ولا استطيع استيعابه واذا اشتهيت سواك فهذا معناه اننا انتهينا منذ زمن طويل وانت لم تعد في عالمي ولم اعد مسؤولة امامك
في العلاقات الانسانية ليست هنالك ضمانات من طرف واحد , هنالك علاقة حية ديناميكية متنامية شرطها الاساسي صدقك انت صدقك الحقيقي

حبي لرجل يجب ان يظل حادثا عرضيا في حياتي لا محورا لها

انني العن جسدي الانثوي فبسببه لا ترون انني املك شيئا آخر اثمن منه بكثير – فاديا سانجار –

الحب هو طفل الحرية – اريك فروم –

الحب هو مناخ نمو وازدهار للطرفين لا عملية قرصنة من جانبك لافقار روحي تدريجيا وعزلي وجري الى الجفاف فأنا ايضا لي روح وكيان وتطلعات انا ايضا لي رأي وطموح

كل شيء يتغير ويتساقط الواحد منا تلو الاخر – يتس –

نحن الصرخة الاخيرة لجيل لاندري ان كان يولد ام يحتضر لقد وصلنا الى نهاية الطريق قبل الاوان واطللنا على الهاوية عبثا نحول انظارنا عنها

انني مصارعة متقاعدة انسحب الى صفوف المتفرجين .. اني اخسر متعة الحساة داخل الاشياء ولكني اربح القدرة على رؤيتها من بعيد بوضوح اكثر

لقد خدعه منظري انه لايدري اني عجوز متنكرة في جسد امراة شابة

الاخلاص الوحيد الذي تبقى هو ان اخلص للصمت … صمت الحقيقة

نحن المرضى , نحن العائمين على شلال الزمن لقد اضعنا زماننا ومكاننا اننا لا ندري الى اي قرن ننتمي , الى جيل كان ام سيكون

لقد وجدت في الصناديق التي سبق وتلهفت على فتحها جثثا مشوهة . لم تعد لي القدرة على فتح صندوق جديد لم تعد لدي القدرة على مواجهة اخفاق جديد

لقد حرمت نعمة الغباء فعجزت عن الانضمام الى قافلة السعداء وحرمت نعمة اللامبالة فعجزت عن الانضمام الى قافلة الذين يخفون استهتارهم وابتذالهم وراء كلمة ضياع

لقد اكتشتفت ان فهمي للعبة وصراعي اليائس لايغيران شيئاً من مصيري المرسوم وان علي ان اسير واسير مع القطيع الابله لانني بالرغم من كل شي مجرد إنسان

هنا ؟ كيف وصلت إلى هنا ؟ .. اين كنت قبل ان اجد نفسى فجأة فى هذه الدار العجيبة ، دار البخور والضباب ورؤوس الحيوانات المعلقة على الجدران … والشاطىء المرمى تحت شرفة القصب ، والكازينو الابيض المشيد فوق التلة المواجهة

 

كتب اخرى :

· ·

Comments are closed.